الخميس، 22 ديسمبر، 2011

تلوث التربة


الحمد لله القائل في محكم كتابة الكريم
"  قال الله تعالى: سورة البقرة الآية 30 وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ " ،






تلعب البيئة الدور الرئيسي في تحديد المصير النهائي للحياة . فالبيئة تتألف من الأرض و الماء و الجو و كل الملوثات تصرف أو تلقى ضمن إحدى هذه العناصر تسبب مشكلة للبيئة.

حالما تتفاعل هذه الملوثات مع البيئة فإن تغيرات فيزيائية أو كيميائية يمكن أن تحدث و ربما تغير البيئة المحيطة بمكان التلوث.

 إن الملوثات بدورها تنسجم مع القانون القائل بأن المادة لا تفنى و لكن تتحول من شكل إلى شكل آخر. و تبعا للطريقة التي تطرح فيها المادة الملوثة إلى البيئة و حسب كمية طرحها و التغيرات التي تسببها فإنه عندئذ بالإمكان تحديد أثر هذه المادة الملوثة على البيئة.

 و من المهم أن نميز بأن البيئة من حيث المبدأ هي عبارة عن وحدة متكاملة و هذا يتضح بأن كل العمليات الفيزيائية والكيميائية و البيولوجية لا يمكن أن تحدث ضمن الهواء دون تأثر الماء أو الأرض و لكن هناك تداخل بين العناصر المشكلة للبيئة (ماء، هواء، تربة) مع العمليات المختلفة الحاصلة بسبب التغيرات الناجمة عن طرح الملوثات.

 إن مبدأ الوحدة المتكاملة للبيئة يعني أن أي مصدر يتم استهلاكه بنفس معدل إعادة بناءه  و أن أي ملوث (ذو منشأ طبيعي) يطرح للبيئة سيتم تحطيمه و تحليله إلى عناصر بسيطة مفيدة يمكن استهلاكها من جديد.

 و هناك العديد من الملوثات ذات المنشأ الصناعي و التي من الصعب أن تتحلل بيولوجيا". كما أن بعض المركبات التي لا تعتبر بحد ذاتها مواد ملوثة يمكن أن تسبب التلوث إذا أضيفت إلى البيئة بتراكيز مرتفعة كما هو الحال في أسمدة النترات. فعادة ما تضاف هذه الأسمدة لتحسن التربة و لكنها تنتهي إلى مصادر المياه الجوفية التي تستخدم للشرب و ينتج عنها أمراض تصيب الانسان.

 علم الجيولوجيا البيئية   هو علم مستحدث حيث أنه بدأ عام 1897 في الأساس وهو عبارة عن فهم القضايا البيئية ذات الصلة لعلم الجيولوجيا وترتبط ارتباطا وثيقا بالجيولوجيا حيث تقوم بدراسة المخاطر الجيولوجية التى تهدد البيئة وتعتمد على دراسة تفاعل البشر مع البيئة الجيولوجية في المحيط الحيوي ، والغلاف الصخري ، الغلاف المائي ، وإلى حد ما في الغلاف الجوي أى أنها تطبيق المعلومات والبيانات الجيولوجية لاحتياجات الناس والعمل على تحسين البيئة والقضاء على آثار التلوث وشملت الدراسات مواضيع عديدة


ونتيجة تفاعل الانسان غير المسؤول مع البيئة ظهرت مشكلات تهدد الجنس البشرى فيما يعرف بالتلوث البيئى و ينصب هذا البحث على دراسة شكل من اشكال التلوث البيئى وهو تلوث التربة وسوف نستعرض فى هذا البحث بعض المفاهيم واسباب التلوث والمخاطر التى تنتج عن هذا التلوث و سنطرح بعض الحلول التى تساعد على الحد من هذة الظاهرة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مفهوم تلوث التربة

وهو التلوث الذي يصيب الغلاف الصخري و الطبقة العلوية  للقشرة الارضية  والتي تعتبر الحلقة الأولى والأساسية من حلقات النظام البيئي، وتعتبر أساس الحياة
فيعمل على تعطيل الأنظمة البيئية عن أداء عملها بشكل طبيعي
قد يكون التلوث باضافة او ازالة بعض المكونات اويكون التلوث بسبب فقط تغيير خصائص التربة الطبيعية الطبيعية




تلوث صرف المصانع

تلوث بالمواد الصلبة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


اسباب تلوث التربة









1-      اسباب طبيعية
1- البراكين


تلوث التربة عن طريق نواتج البركان سوا  الصلبة او السائلة او الغازية مواد صلبة او سائلة او غازية












2- حرائق الغابات

التلوث يتم عن طريق الغازات التى تنتشر الى الهواء الجوي ومن ثم ترسب على التربة او عن طريق مخلفات الحرق








3- قلة الامطار

حيث انها تعمل على نقص  الغطاء النباتى مما يودي الى انجراف التربة



5- الانجراف المائي و الريحي






انجراف التربة هو انتقال حبيباتها إما بفعل المياه الجارية ويطلق عليه الانجراف المائي للتربة أو بفعل الرياح ويعرف باسم الانجراف الريحي لتربة وفى الحالتين يساعد اختفاء الغطاء النباتي الذي ينمو فوق سطح التربة على زيادة حدة الانجراف وامتداد آثاره الضارة.

ينتج عن انجراف التربة فقدانها لخصوبتها مما يحولها الى أرض عميقة جرداء لاينمو عليها نبات ولايحتمى بداخلها حيوان وينجم عن انجراف التربة بفعل المياه مخاطر كثيرة كانهيار الطرق وتدمير الجسور وغيرها, كما ينجم عن انجراف التربة بفعل الرياح حدوث العواصف الرملية والترابية وانعدام الرؤية ووقوع حوادث طرق.

كما ئودي عملية الانجراف الريحي للتربة بالمناطق الصحراوية الى تراكم الرمال فوق الطرق وحول المنشآت الحيوية,

فعلى سبيل المثال تعرضت مساحات من التربة الصحراوية بالأجزاء الجنوبية من الكويت فى شهر أغسطس 1997 لأنجراف ريحي شديد نتج عنه زحف رملي فوق بعض الطرق.
فى الكويت حدث الانجراف المائي للتربة عند هطول امطار عند هطول أمطار مركزة خلال فترة قصيرة كما حدث يوم 3 فبراير 1993م ويوم 11نوفمبر 1997م فى مناطق متفرقة بالكويت وخاصة حول مدينة الجهراء . ويحدث الانجراف الريحي للتربة خلال فصل الصيف عندما تهب الرياح القوية التى تزيد سرعتها عن 5م/ث.




الانجراف المائى


الاتجراف الريحي





6- هشاشة الغطاء النباتى




الغطاء النباتي هو القاعدة الأساسية في الهرم الغذائي؛ فإلى جانب قيام النظم البيئية بما تحويه من نباتات باستخدام الطاقة الشمسية وثاني أكسيد الكربون لإنتاج الغذاء اللازم للإنسان وجميع المخلوقات؛ وإنتاج غاز الأوكسجين اللازم للتنفس؛ وتخليص الجو من الغازات السامة والمحافظة على درجة الحرارة المناسبة للحياة، نجد أن الغطاء النباتي يسهم في المحافظة على دورات العناصر في التربة وتثبيتها  ودورة المياه وتنظيم الرياح وحركة السحب والأمطار وتوزيعها على سطح الأرض وفقا لحكمة الخالق تبارك وتعالى وسنته في المحافظة على كوكب الأرض. وإضافة إلى ذلك، يوفر الغطاء النباتي للإنسان الموارد الطبيعية التي يستخدمها في الغذاء والكساء والدواء وخامات التصنيع والمواد الأولية. ولا يكاد يمر يوم إلا ويكتشف الإنسان أهمية لنوع من الأنواع الفطرية النباتية لم يكن يعرفها من قبل.










7- ارتفاع درجة الحرارة








ويؤدى الى 
1- نقص الغطاء النباتى
2- القضاء على الكائنات الدقيقة بالتربة
3- تعرض التربة للتفكك وبالتالى للانجراف
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2-      اسباب بفعل نشاط الكائنات الحية


1- اسباب  غير مباشر ة  من الهواء الجوى نتيجة ترسيب الملوثات من الهواء






2- اسباب مباشرة  لتلوث التربة 

1-      التلوث النفطي



- تنوعت مصادر تلوث التربة من جراء احتراق الآبار. فنتج من تدمير الآبار تكون بحيرات نفطية لها تأثير مباشر على التربة. التأثير غير المباشر يكمن في استخدام مياه إطفاء الآبار المشتعلة - والتي كانت تجلب من البحر- مما زاد من ملوحة التربة وجعلها غير صالحة للحياة النباتية والحيوانية.

- كون النفط المتسرب من الآبار المدمرة 246 بحيرة نفطية غطت مساحة حوالي 50 كيلومتر مربع بكمية نفط تقدر بحوالي 24 مليون برميل. فشكلت هذه البحيرات حاجزاً بين حبيبات التربة وكائناتها من نباتات وحيوانات وحشرات مما سبب خلالاً تاماً في النظام البيئي. فكان للنفط تأثير سُمي مباشر على النباتات والحيوانات كما شكلت البحيرات النفطية عازلاً يمنع التبادل الغازي بين النباتات والهواء الجوي.










2- التلوث بالمواد الكيميائية


أهـم المركبات التى  تؤدي الى تلوث التربة  :

 المعادن السامة : الرصاص والكادميوم والزنك والزئبق والزرنيخ.
 الملوثات العضوية :  الزيوت والمذيبات والأسفلت والمركبات الفينولية.
 الكبريتات والأحماض .
 غازات سامة : الميثان وثاني أكسيد الكربون وكبريتيد الهيدروجين .
 مواد مسرطنة: الأسبيستوس وبعض المركبات العضوية والعناصر الثقيلة.
أسبــاب التـلوث الكيميائى للتربـــة :
- التسرب من الخزانات والأنابيب مثل أنابيب النفط ومنتجاته.
- تخزين ونقل المواد الخام والنفايات .
- إنبعاث الملوثات من أماكن تجميعها إلى البيئة المحيطة بها .
- إنتقال المواد الملوثة مع مياه السيول أو المياه الجوفية.
- إنتقال الغازات الخطرة من المناطق المجاورة .
الأضرار الناجمة عن التربة الملوثة:

مـن أهـم التـأثـيرات التى تنـجم عن الترب الملوثة ما يلـى :

التأثيرات الصحية وذلـك من خـلال ملامسة التربة الملوثة للجـلد أوإبتـلاع الـتربة الملوثـة أو شرب المياه التى قد يكون تسربت إليها الملوثات من التربة أو إستنشاق الغازات السامة والغبار الذى يحتوي على مواد ضارة أوتناول المنتجات الزراعية من المناطق الملوثة .

التأثيرات البيئية : قد تسبب الملوثاث فى تسمم النباتات والحيوانات والنظام البيئي ككل.

التأثيرات الإقتصادية : من أهم نتائج الأراضى الملوثة فقدان قيمتها وقد تتوقف عن الإنتاج الزراعي .





3-      التلوث بالمبيدات


تلوث المبيدات التربة باكثر من طريقةمنها :
1- رش المزروعات للتخلص من الافات
2- رش المبيدات للتخلص من الحشائش
3- التلوث الناتج عن تصنيع  المبيدات
4- التلوث نتيجة مخلفات علب الرش





















4-      التلوث بالنفايات الصلبة


هناك اسباب متنوعة و مختلفة لتلوث التربة  بالنفايات الصلبة منها :-
المخلفات المنزلية ،  مخلفات المصانع ،مخلفات الحروب 
هذة المخلفات صعبة التحلل لذالك يستمر تاثيرها على التربة لفترات طويلةمنها :

- الورق:ورق الصحف، المكاتب، المدارس، الكرتون وغيرها.
- الزجاج: القوارير، المرطبات، قطع الزجاج المكسر
- الألمنيوم:علب المشروبات الغازية
- البلاستيك:قوارير الماء، الأكياس البلاستيكية وأغطية الزراعة
- معادن أخرى: المعلبات، هياكل السيارات والبطاريات.
- مواد أخرى: إطارات السيارات المستعملة مخلفات مواد البناء الأثاث، والملابس المستعملة.























5-      حركة وسير المركبات والآليات خارج الطرق المعبدة






يؤدى الى
1- انضغاط التربة 
2- موت الكائنات الدقيقة
4- موت النباتات
5- انجراف التربة




6-      إقامه الأسوار  المضره بالبيئة


7-      صيد وقتل الحيوانات البرية


الحيوانات البرية تعمل على تقليب التربة مما يزيد مسامية ونفاذية التربة


8-      الاحتطاب وقطع النباتات الصحراوية
النباتات تساعد على تثيبت التربة و تقليل نسبة ثانى كسيد الكربون فتقلل الاحتباس الحراري
9-      تغيير زيوت الآليات




10-   البحيرات النفطية


11-   الحروب


- مخلفات صلبة ( بقايا الاسلحة والمعدات ، تلوث ناتج عن تدمير المنشات )
- مخلفات سائلة ( تغيير زيوت الاليات ، تدمير ابار النفط )
- مخلفات غازية ( غازات ناتجه عن الانفجارات او من المعدات و الاسلحة )
- تغيير خواص التربة الفيزيائية( انضغاط التربة )
- تلوث اشعاعى و كيميائى و بيولوجى









12-   دفن النفايات المشعة بصورة  خاطئة

- هي "النفايات التي تشتمل مكوناتها على مركبات معدنية ثقيلة أو إشعاعية أو اسبستوس أومركبات فسفورية عضوية أو مركبات السيانيد العضوية أو الفينول أو غيرها". وتتولد معظم النفايات الخطرة من الصناعة، إضافة إلى محطات توليد الكهرباء بالطاقة النووية التي تعتبر من أكثر مصادر المخلفات النووية. وتنقسم أيضا حسب الحالة إلى النفايات الصناعية السائلة, النفايات الصناعية الصلبة, النفايات الصناعية الغازية.
- يتم التخلص من النفايات الصناعية الغير قابلة للتدوير إما بالحرق أو الدفن ويترتب عن ذلك تلوث التربة ومن أهم مظاهره مايلى: عدم صلاحية التربة للزراعة، تلوث المياه الجوفية وبالتالي تهدد الغطاء النباتي محدثتا خللا في السلسلة الغذائية وزوال الغطاء النباتي يعني ظاهرة التصحر والانجراف وكذا تدهور الإنتاج والمستوى الاقتصادي.




13-   المخيمات

الكثيرين يفضلون قضاء الفترة المسموح بها وسط مناخ البيداء على مساكنهم وهذا يرجع الى جمالية الطبيعة الصحراوية مع كل روائع هذه الهواية تبرز اشكاليات عدة تؤثر سلبا على البيئة الصحراوية فسوء الممارسات البشرية أثناء فترة التخييم التي تتمثل بكشط التربة السطحية لاقامة المخيمات وملاعب الكرة وحركة المركبات على الارض بصورة عشوائية ووضع سواتر ترابية او اسوار او اي نوع من الحواجز المضّرة بالبيئة حول المخيم الذي يؤدي الى تفكك وتهتك التربة وتدميرها بالاضافة الى سير المركبات على الطرق البرية الذي يؤدي الى انضغاط التربة فلا تستطيع اعالة النباتات، وترك النفايات المختلفة على الارض بعد الانتهاء من التخييم والتي يدخل في صنعها البلاستيك وقد ثبت علمياً أن تحلّل تلك المواد وبقائها لفترات طويلة مضرة للحيوان والنبات.

14-   الرعى الجائر

الرعي الجائر (بالإنجليزية: Overgrazing): يحدث الإفراط في الرعي عندما تتعرض النباتات لرعي مكثف لفترات طويلة من الوقت، أو لفترة أطول من فترات إعادة نمو النباتات. وقد يكون نتيجة لرعي الماشية في التطبيقات الزراعية سيئة الإدارة، أو بسبب الفائض السكاني للأشخاص أو الفائض في إعداد الحيوانات البرية التي لا يكون هذا موطنها الأصلي. ينتج عنه تقليل الإنتاجية، والتنوع البيولوجي وهو أحد أسباب التصحر وتعرية التربة. كما يعتبر الرعي أحد أسباب انتشار النباتات في أماكن غير موطنها الأصلي. الرعي الجائر هو أحد الأمثلة القانونية في مقالة "مأساة المشاع" التي نشرت في مجلة العلم في عام 1968.







Canjuers Moutons.jpg

15-   مخلفات المصانع

يتم التخلص من النفايات الصناعية الغير قابلة للتدوير إما بالحرق أو الدفن ويترتب عن ذلك تلوث التربة ومن أهم مظاهره مايلى: عدم صلاحية التربة للزراعة، تلوث المياه الجوفية وبالتالي تهدد الغطاء النباتي محدثتا خللا في السلسلة الغذائية وزوال الغطاء النباتي يعني ظاهرة التصحر والانجراف وكذا تدهور الإنتاج والمستوى الاقتصادي.














16-   الطرق الزراعية الخاطئة



أساليب الزراعة الخاطئة والمبالغة في استخدام الاسمدة و المبيدات الحشرية التي تمتد آثارها السلبية لتشمل كائنات حية أخرى كثيرة كالطيور وبعض الحشرات والكائنات غير الضارة. الرى بالمياة عالية الملوحة الرى بالغمر وكذلك الاستخدام السيئ للمراعي الطبيعية الذي يؤدي إلى تدهور وتناقص إنتاجيتها 
17-   التوسع العمرانى العشوائى

ان الزحف العمراني يؤثر بشكل سلبي على الأراضي الزراعية ، حيث أن 

مساحتها قلت بشكل كبير ، وانتشر العمران على مساحات واسعة منها ، 

ولم يبق سوى قليل منها يستخدم للزراعة ، فإذا استمر الزحف العمراني 

على الأراضي الزراعية بهذا الشكل الكبير ، فسنجد بعد عدة سنوات أن 

الأراضي جميعها قد تحولت إلى عمران ، وإن الزحف العمراني يؤدي إلى 

تصحر الأراضي الزراعية ، وفقدان الأراضي للعناصر العضوية الضرورية 

لنمو النبات ، ويجعلها غير صالحة للزراعة .





18-       التلوث بالأسمدة الكيماوية

- السماد مادة تُضاف للتربة من أجل مساعدة النبات على النمو. ويَستخدم المزارعون عدة أنواع من الأسمدة لإنتاج محاصيل وفيرة، كما يستخدم البستانيون السماد لإنتاج أزهار قويّة وكبيرة وخضراوات وفيرة في الحدائق المنزلية . ويقوم العاملون كذلك برعاية المسطحات الخضراء وملاعب الجولف بنثر السماد للحصول على مسطحات خضراء كثيفة.

- استخدام هذة الاسمدة بحدود اعلى من المطلوب يؤدى الى ذيادة تركيزها فى التربة ويبداء ظهور خلل بالتربة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الاضرار المترتبة على تلوث التربة


اضرار تلوث التربة على صحة الانسان

1-      نقص فى الانتاج الزراعي مما يترتب علية انتشار المجاعات .
2-      وتؤثربعض المواد الكيمائية الضارة في النبات وتكوينه ، ممايترتب علية انخفاض في قيمته الغذائية
3-      يسبب حدوث التشوهات البدنية في أجنة الأمهات المعرضات للاغذية او المياه الملوثة .
4-      تلوث المحاصيل الغذائية بالكيماويات الضارة يؤدى الى إصابة الإنسان بالأمراض بسبب تناوله للأغذية الملوثة سواء كانت أغذية نباتية أوحيوانية
5-      الاصابة بالامراض  وذالك من خـلال ملامسة التربة الملوثة للجـلد مباشرةً .
6-      ارتفاع نسبة الاملاح  الذائبة في المياه الجوفية يودى الى انتشار الحصوات وامراض الجهاز البولى
7-      تناول المنتجات الزراعية و شرب المياه التي قدتكون تسربت إليها الملوثات المشعة من التربة مما يزيد من انتشار الامراض الخبيث
8-      إستنشاق الغازات السامة والغبارالذى يحتوي على مواد ضارة  يساعد على انتشار الربو وامراض الجهاز التنفسى



اضرار تلوث التربة الاقتصادية



1-      من أهم نتائج علي الأراضي الملوثة فقدان قيمتها الاقتصادية .
2-      قلة في الإنتاج الزراعي  مما يوثر على الثروة الحيوانية.
3-      توقف الإنتاج الزراعي  مما يوثر سلبياً على الانتاج الصناعي

الاضرار الناتجة عن تلوث التربة على البيئة



1-   نقص الغطاء النباتى يؤدى الى ارتفاع نسبة ثانى اكسيد الكربون مما يزيد  من ارتفاع درجات حرارة الجو ( الاحتباس الحرارى )
2-  القضاء على الغطاء النباتى مما يهيئ افضل الظروف لزيادة انجراف التربة
3-  الانضغاط الديناميكي للتربة بسبب الحركة المستمرة للمعدات الثقيلة اضافة الى الماشية مما يقلل المسامية و النفاذية.
4-  تقليل مسامية و نفاذية التربة نتيجة الانغاط .مما يؤدي الى انخفاض منسوب المياه الجوفية .
5- تكوين قشرة صلبة بالجزء العلوي من التربة ( تصلب التربة ) .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 


طرق معالجة التربة الملوثة


طرق معالجة التربة الملوثة علي مستوي الفرد



1-      التوسع في زراعة الأشجار حول الحقول والقنوات والمصارف وعلى الطرق .
2-      يجب التريث في استخدام المبيدات الزراعية.
3-      استخدام الري بالوسائل الحديثة للري ( بالتنقيط و اجهزة الرش ) .
4-      يجب العناية بدراسة مشاكل الري والصرف ،والتي لها آثار كبيرة في حالة التربة الزراعية .
5-      وضع فلاتر على ادخنة المصانع والسيارات
6-      الحد من النفايات البلاستيكية لانها صعبه التحلل
7-      الالتزام باقامه المخيمات فى الاماكن المحددة لذلك
8-      تقليل المخلفات المنزلية حيث تقدر بحوالي 1000 طن/سنة ( المصدر الصالح و احمد , 2001)*.
9-      تصنيف المخلفات المنزلية بحيث يسهل اعادة تدويرها .
10-   القليل من استخدام الادوات ذات الاستخدام الواحد و استبدالها بالاستخدام المتعدد

طرق معالجة التربة الملوثة علي مستوي الدولة



1-      يجب عمل الدراسة الوافية قبل التوسع باستخدام الأسمدة الكيماوية بأنواعها.
2-      التخلص من البرك النفطية اما باستخدام الحلول الكيميائية او البيولوجية ( البكتريا )
3-      التوسع فى استخدام مصادر الطاقة النظيفة للحد من تلوث الهواء .
4-      سن التشريعات البيئية الخاصة باقامه المخيمات .
5-      الحد من النفايات واعادة تدويرها
6-      ادارة بيئة المراعي من خلال مراعاة حدود المقدرة و السعة الانتاجية للأراضي .
7-      عدم دفن النفايات صعبة التحلل فى التربة
8-      الاستفادة من التربة الملوثة بالنفط في إنتاج مواد الإنشاء
9-      ان تقوم الدولة بوضع القوانين الصارمة على المخالفات الصناعية وقد وضعت دولة الكويت مجموعة من القوانين للحفاظ على البيئة منها :-
-           فى عام 1997 منع استخراج الصلبوخ من صحراء الكويت
10-   التخلص من النفايات الطبية بالحرق , التعقيم بالبخار تحت الضغط , التطهير الكيميائي ,   إشعاع الميكروييف , والتدوير
11-    زيادة مسامية و نفاذية التربة الصماء ( العارية من الغطاء النباتي ) و المنضغطة لزيادة معدلات الترسب الرأسي لمياه الامطار و ذلك عن طريق الحرث السطحي ( غير العميق ) للتربة في بداية موسم الامطار .
12-    صيانة التربة و الحد من انجرافها مائياً و ريحياً عن طريق :
13-    تغطية التربة في مناطق الانجرافات الحادة بالمواد غير القابلة للتجويتين المائية و الريحية .
14-    زيادة معدلات رطوبة التربة باستخدام تقنيات حجز و توزيع مياه الامطار و السيول .
15-    اعادة ازدهار و تنمية الغطاء النباتي بعلميات نثر البذور في التربة المناسبة خلال موسم الامطار.


حالة من البيئة الكويتية










من مظاهر الترفية بالكويت اقامه المخيمات فى البر بغرض الاستمتاع بالبر و الرجوع الى الاصالة و الشعور بالحرية والانطلاق  ولا كن هناك بعض الاثار السلبية التى تنتج من سواء استخدام هذة المخيمات فيما يلى نستعرض بعض التاثيرات السلبية للتخييم على التربة :-

1-         تلوث التربة بالبقايا الصلبة  من مواد معدنية و بلاستيكية صعبة التحلل
2-         التلوث بالمخلفات السائلة من تغيير زيوت المحركات و مخلفات الصرف
3-         انضغاط التربة نتيجة سير المركبات عبر الطرق غير الممهدة
4-         قتل الحيوانات البرية
5-         اقامه الاسوار
6-         تبليط بعض المناطق بالخرسانات
7-         تشوة طوبوغرافية التربة بسبب تسوية بعض المناطق لاقامة المخيمات
8-         القضاء على الغطاء النباتى
9-         تلوث الهواء الجوى مما يعود بالاثر السلبى عى التربة



نظرا لخطورة التلوث حماية البيئة تتطلب اصدار التشريعات والقوانين التي تمنع الاضرار بها والتعاون مع المنظمات الدولية ولجان التشريعات والقوانين التي تمنع الاضرار بها والتعاون مع المنظمات الدولية ولجان حماية البيئة والاهتمام بالدراسات العلمية ورصد الأموال للابحاث في هذا المجال ومحاسبة الذين يقومون باستغلال البيئة استغلالاً سيئاً.

الضوابط الخاصه بحمايه المخيمات الربيعية بالكويت

وقد وضعت هيئة السواحل و التصحر مجموعه من الاشتراطات

والضوابط الخاصة بحماية المخيمات الربيعية :

1-         الإلتزام بإقامة المخيمات الربيعية بالمناطق المحددة من قبل بلدية الكويت خلال الفترة المسموح بها والتي تبدأ إعتباراً من 1/11 وحتى 31/3 من كل عام .

2-         ضرورة الحصول على الترخيص اللازم على إقامة المخيم من بلدية الكويت وبعد سداد مبلغ التأمين في حال الالتزام بكافه الاشتراطات البيئيه المقرره

3-         التوقيع على إقرار وتعهد بالتقيد والإلتزام بكافة الضوابط والنظم والإشتراطات المقررة لحماية البيئة .

4-         أن نبتعد المخيمات عن المنشآت الحكومية والحيوية والعسكرية والنفطية والمحميات الطبيعية والأراضي الزراعية

5-         أن تبتعد المخيمات عن خطوط الضغط العالي ومباني الخدمات العامة

6-         أن يتم ترك مسافه بين كل مخيم وآخر لاتقل عن (200م) بما يتيح الحد 
المطلوب للخصوصيه في المخيمات المجاوره.

7-         عدم إقامة المباني سواء من الخرسانة أو مواد البناء الأخرى .

8-         عدم إجراء أي حفريات أو تمديدات أو أية أعمال بناء من شأنها التاثير على سلامة التربة أو الإضرار بها

9-         حظر إقتلاع أو إتلاف المزروعات والنباتات البرية أينما وجدت .

10-          حظر إقامة سواتر ترابية أو أسوار أو أي نوع من الحواجز المضرة بالبيئة حول المخيم .

11-       التقيد بخطوط الطرق الممهدة والمحددة من قبل الجهات المختصة .

12-       حظر تبليط منطقة التخييم بالأسفلت أو بأي مواد أخرى ضارة بالبيئة أو تسويتها بالمكائن الثقيلة

13-       ضرورة تنظيف موقع المخيم بعد إزالته بالكامل .

14-       عدم إلقاء النفايات السائلة أو الصلبة أو الغازية أو ردمها أو حرقها في موقع المخيم مع ضرورة التخلص منها بالطرق الآمنة بيئياً وذلك في المواقع المحددة من قبل البلدية .

15-       حظر ممارسة أي أنشطة أو تصرفات أو أعمال يكون من شأنها إتلاف أو تدهور البيئة الطبيعية أو الإضرار بالحياه البرية أو المساس بقيمتها الجمالية أو الأيكولوجية .

16-       حظر صيد أو قتل أو إمساك أو جمع أو إيذاء أو المساس بجميع الكائنات الفطرية البرية أو بصغارها أو بيضها أو أعشاشها أو ملاجئها

17-       حظر ممارسة الرعي داخل مناطق التخييم .

18-       يمنع إقامه المخيمات الربيعيه نهائيا في المنطقه الواقعه بين كل من طريقي الملك فهد بن عبدالعزيز وطريق الفحيحيل السريع, وذلك من منطقه الصباحيه ألي ميناء عبدالله

19-       توفير عوامل الأمن والسلامه بالتنسيق مع الإداره العامه للإطفاء( قطاع الوقاية) لضمان عدم حدوث الحرائق.

20-       عدم السماح بإقامه اي مخيمات ربيعيه خارج المناطق المحدده بالمحافظات لإقامه تلك المخيمات.

21-       حظر استقلال المخيمات بغرض تأجيرها للغير.

22-       حظر ممارسه الباعة المتجولين لنشاطهم في مناطق البر, مع اتخاذ الإجراءات اللازمه تجاه المخالفين حفاظا على الصحه العامه لرواد البر.

مواقع التخييم بالكويت


‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق